تقنية

طرق الطاقة الشمسية !!

لوحات الكترونية ذكية ستغطي الطرق, الممرات, الساحات وغيرها, تعمل متعمدة على الطاقة الشمسية من ابداع المهندسين جولي و سكوت بروسو – Julie And Scott Brusaw -, تعتمد بالاساس كما هو اضح من اسمها على الطاقة الشمسية, ولكن هذا ليس كل شيء!!, فبالاضافة الى ان اصل الفكرة هو التوفير حيث لا مزيد من التصليحات والترميمات للطرقات لأنها مصممة من الياف زجاج ستتحمل حسب ما هو مخطط كميات مهولة من الضغط وستكون قابلة لاعادة تصنيعها في حال حدوث اي ضرر بها مما سيوفر مبالغ هائلة سنويا, الا انها ايضا ستعمل على توليد الكهرباء لا استهلاكها بمعدل 3 مرات بمعنى انها ستولد الكهرباء 3 مرات اكثر مما ستستهلكه موفرةً – مرة اخرى – مبالغ هائلة تدفع سنويا لانارة الطرقات, وهذه الكهرباء ستكون اكثر من كافية لتوفير الطاقة اللازمة لوسائل المواصلات بشتى انواعها مما يترتب عليه – في المقابل – تقليل العوادم بشكل كبير جدا املا في الحصول على بيئة اكثر صحة, كما انها – ولأنها ستحمل اسلاكها تحت الارض – ستستخدم في توصيل كوابل الاتصالات كافة مما يعني لا مزيد من فقدان الاتصال في الكوارث او ما شابه. وهذا ليس كل شيء, حيث ستقلل من خطر الحوادث حيث انها تعمل على اذابة الثلج مما يعني لا مزيد من تنظيف الشوارع وازالة الثلج, لا مزيد من الطرق الزلقة, لا مزيد من تأثير المياه على السيارات وبالتالي صدأها, لا شيء الا طرق نظيفة وجافة. وهذا ليس كل شيء بل ستعتمد هذه الطرق على اضواء الليد – LED – لتنبيه السائق من أي خطر على الطريق, وستتشكل هذه الاضواء بناء على برمجتها بمعنى انك ستكون قادر على تحويل الساحة العامة الى ملعب كرة قدم كامل متكامل عن طريق التلاعب ببرمجة هذه الاضواء. النموذج المبدئي لهذه اللوحات تتحمل ما مقداره 250.000 باوند اي ما يعادل 113398 كيلو تقريبا.

الان هذه التكنولوجيا في طريقها الى الواقع موفرة وظائف بالالاف للالاف من العاطلين من خلال العمل على نماذج اولية بالتعاقد مع  ادارة المواصلات الامريكية, املا في نشرها الى العالم اجمع, حيث يأتي دورك لنشر ومساعدة المشروع على موقعهم بأي طريقة تراها مناسبة ليس فقط من اجلك, بل من اجلك, اجلنا, من اجل كوكبنا, لأجل اطفالنا, للغد.

الصور

118 117 116 115 114 112والفيديو:

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق