الجمعة , 20 أكتوبر 2017
الرئيسية » صحة » ثلاث دقائق فقط من الممارسة المكثفة في الأسبوع لتحسين لياقتك البدنية
ثلاث دقائق فقط من الممارسة المكثفة في الأسبوع لتحسين لياقتك البدنية
ثلاث دقائق فقط من الممارسة المكثفة في الأسبوع لتحسين لياقتك البدنية

ثلاث دقائق فقط من الممارسة المكثفة في الأسبوع لتحسين لياقتك البدنية

في الاستيقاظ باكرًا، انطلق إلى العمل بإعداد الحم المقدَّد، ثم صخب المنزل على العشاء. حتى وإن كان في غير وقت فعالية التمارين الرياضية – ولا سيما إذا أنت أدركت أنَّك تريد وقتاً للراحة ؟

حسنًا, لدينا أخبار جيدة لهؤلاء الذين يقومون بتمرينات رياضية نصف ساعة يوميًا, من هو خارج هذا السؤال : يمكنك تحسين لياقتك البدنية والصحة بعد دقيقة واحدة فقط من تمارين مكثفة ثلاث مرات في الأسبوع, حسب دراسة نشرتها مجلة بلوس ون. 

لياقتك البدنية

مارتن جيبالا أستاذ علم الحركة في جامعة ماكماستر في أونتاريو, وزملاؤه في العمل قاموا بإجراء العديد من الدراسات الحديثة المؤثرة لفترة تدريب مكثفة عالية, و لاحظوا أنَّ الناس لا يزالون يسعون لدورات تدريبيةٍ قصيرةٍ. حتَّى إنَّهم انطلقوا في الشكل فقط, كيف يستطيع الكثير من الناس أن يقللوا وقت الالتزام بالفترة التدريبيَّة بينما لا يزالون يجنون الفوائد الصحية واللياقة البدنية.

دراسة الباحثين استخدمت أربع عشرة من كثيري الجلوس وذوي الوزن الزائد, لكنَّهم بصحة جيدة – الرجال والنساء، لأنَّ هذه الأنواع من الناس عادةً ما تتأرجح على حافةٍ خطيرةٍ بالنسبة إلى القضايا الصّحية مثل السّكري, والتي يمكن الوقاية منها.

وعندما أخذ الباحثون بفحص العضلات، قاسوا اللياقة البدنية والتحمل, وضغوط الدم, ومستويات السكر بالدم، وقام المتطوعون بإنجاز كثافة عالية في فترة برنامج التدريب باستخدام الحاسوب والدراجات الثابتة. كل دورة تتألف من دقيقتين من التسخين, ثلاث فترات مدتها عشرين ثانية من التدوير بالعجلات ( تمرين ركوب الدراجة) متبوعة بدقيقتين من التدوير السهل البطيء, ومدة ثلاث دقائق من التبريد, وعلى مدى عشر دقائق كاملة رائعة من التمرين مع دقيقة واحدة فقط من الحدَّة والقوة.

المتطوعون أنجزوا  ثلاثًا من هذه الدورات في أسبوع, ممَّا أدَّى إلى ثلاثين دقيقة من التمارين الأسبوعية, قاموا بها لمدة ستة أسابيع.

في نهاية الدراسة المتطوعون يعودون إلى التمرين المعملي في الوقت النهائي. وكما تبين، فإنَّ أجسامهم تكون قد تغيرت تغيُّرًا جذريًا.

الرجال والنساء تعافوا من ضغوط الدم والكثير من الميتوكوندريا ( المصورات الحيوية أوالحبيبات الخيطية) ومحطات الطاقة من الخلايا، مما يعني تحسين المقاومة. في الواقع، زادت قدرتهم على التحمل (أو كما أسماها الباحث العلمي, ذروة الأوكسجين وامتصاصه) بنسبة 12 %.

ولكن على الرغم من أنَّ مستويات السكر في الدم تتحسن عند الذكور, فإنَّ هذا لا يتحسن عند المرأة. ويعتقد الباحثون أنَّ هناك فارقًا جوهريًّا في كيفية الجنسين في حرق السُّكر خلال فترة التَّدريب المكثَّف و مزيد من البحوث التي يجب القيام بها لفهمها.

ومن المهم أيضًا أن نلاحظ أنَّه على الرغم من أنَّ التمارين في هذه الدراسة قد جرت على الدراجات الهوائية،  فإنَّ ممارستك لا تقتصر بالتحديد على ركوب الدراجات. الدكتور جيبالا قال: إنَّ الجري في المكان أو فوق السَّلالم له القدر نفسه من الفعالية.

وهكذا فإنَّ كلَّ أولئك الذين يكافحون من أجل الوقت لا ينبغي أن يكون  العثور على ثلاثين دقيقة من أسبوعٍ كاملٍ تخصص لصحتهم صعبًا عليهم. فكِّر فيه : تحتاج فقط إلى عشر دقائق من ثلاثة أيام من الأسبوع. ومن بين العشر دقائق، فإنَّك تحتاج فقط إلى وضع كلِّ جهودك في دقيقة واحدة كل دورة.

لياقتك البدنية الشيء الذي عليك دائما اتخاذ قرار ايجابي اتجاهه!

شاهد أيضاً

طرق خفض حرارة الاطفال

طرق خفض حرارة الاطفال

تعتبر حرارة الاطفال عندما ترتفع مؤشراً خطر على صحّة الطفل لذلك يجب العمل فوراً على خفض …